تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية

تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية

تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية

تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية

تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية

تدوينة

أحمد الهاشمي: «إيوان الرشيد» بدأتها كتاب تاريخ وتحولت إلى رواية

  بعد أول كتاب أهداه إياه أستاذ اللغة العربية في المرحلة الإعدادية «الدكتور عيسى بني حماد»، باتت مكتبته الشخصية تعج بكتب تاريخ البشرية والتاريخين العربي والإسلامي، وتاريخ العلوم المختلفة عند العرب، والحضارات المختلفة والروايات السياسية والتاريخية، وصار أحمد الهاشمي عاشقاً للقراءة. وها هو المواطن الشاب أحمد الهاشمي الآن، في الـ26 من عمره، يصدر أول رواية